الأحد، 13 يوليو 2014

طريقة عمل شوربة الحريرة اللذيذه



الحريرة شوربة مغربية رمضانية. والحريرة وإن كان أصلها مغربي، إلا أنها إنتشرت في العالم العربي وأصبحت طبقا مفضلا، خاصة في شهر رمضان المبارك.

المقادير
 
{     1/2 كيلو مكعبات لحم غنم خالية من العظم والدهن
{     1 ملعقة صغيرة كركم
{     1 ملعقة صغيرة فلفل أسود مطحون
{     1 ملعقة صغيرة قرفة مطحونة
{     1/4 ملعقة صغيرة زنجبيل بودرة
{     1/4 ملعقة صغيرة فلفل أحمر حار مطحون
{     2 ملعقة سمنة أو زبدة
{     3/4 كوب كرفس
{     1 بصلة، مفرومة
{     1 بصلة حمراء مفرومة
{     1/2 كوب كزبرة خضراء مفرومة
{     5 حبات طماطم متوسطة الحجم
{     7 كوب ماء
{     3/4 كوب عدس أخضر
{     علبة حمص (375 غرام)، مصفاة من مائها
{     100 غرام معكرونة عيدان رفيعة مثل الشعيرية
{     2 بيض
{     عصير ليمونة

الطريقة

  1. في قدر كبير، توضع اللحمة مع الكركم والفلفل الأسود والقرفة والزنجبيل والفلفل الأحمر والسمنة والكرفس والبصل والكزبرة وتقلب معا على نار هادئة بين الحين والآخر لمدة 5 دقائق. تقشر الطماطم وتقطع مكعبات كبيرة وتضاف للخليط وتترك القدر على نار هادئة لمدة 15 دقيقة.
  2. يضاف الماء والعدس للقدر وتعلَى النار حتى يغلي الخليط، بعد الغليان توطى النار ويغطى القدر ويترك القدر على نار هادئة لمدة ساعتين.
  3. قبل إنتهاء الشوربة بعشر دقائق ترفع الحرارة قليلا لتصبح متوسطة، تضاف حبات الحمص والمعكرونة وتترك على النار لعشر دقائق حنى تستوي المعكرونة. يضاف عصير الليمون والبيض، تترك النار لدقيقتين ليستوي البيض ثم ترفع الشوربة وتقدم.

الخميس، 10 يوليو 2014

طريقة عمل الفول بالصلصه بطعم لذيذ

المكونات

2  كوب فول مطهي
1  ملعقة كبيرة زيت أو سمن
1  بصلة مقطعة مكعبات
3  فصوص ثوم مفروم
1/2  ملعقة صغيرة كسبرة ناعمة
1/2 1  كوب عصير طماطم
1 مكعب مرقة خضروات ماجي
1  ملعقة كبيرة بقدونس مفروم
1/2  ملعقة صغيرة ملح وفلفل

الطريقه

•  شوحي البصلة في الزيت أو السمن حتى يصبح لونه ذهبي .. اضيفي الثوم والكسبرة وقلبي الخليط جيداً على النار.
•  اضيفي عصير الطماطم ومكعب مرقة الخضروات ماجي واتركي الإناء على النار لمدة 5 دقائق على نار هادئة، أو حتى يصبح قوام الطماطم ثقيل إلى حد ما.
•  اضيفي الفول وقلبي الخليط على النار جيداً لمدة 5 دقائق .. تأكدي من المذاق واضيفي ملح وفلفل حسب الرغبة. اضيفي قليل من الماء إذا احتاج الأمر، ثم غطي الإناء واتركيه على نار متوسطة حتى الغليان.
•  ارفعي الإناء من على النار واضيفي البقدونس المفروم .. قلبي المكونات، ثم ضعي الفول بالصلصة في طبق التقديم .. يمكنك تزيينه بمزيد من البقدونس المفروم وقطع بصل أو قطع طماطم أو حسب الرغبة.

الخميس، 3 يوليو 2014

من خبراء التغذيه تعرفى على 4 أسباب مهمه لتناول السلطات في رمضان


عند البحث عن الصحة، يتجه نظر العقلاء نحو بيت الداء، وهي المعدة، وما نضعه فيها من أطعمة غير صحية، وما نتناوله بطريقة عشوائية، يجعلها بيتا يسكن ويترعرع فيه الداء، ويتغلغل منه لينتشر في بقية أعضاء الجسم وأجهزة أنظمته الحيوية.
وإذا ما أردنا تطهير هذا البيت وجعله بيتا جيد السمعة، أي بيتا للصحة بدل الداء، علينا أن نبذل جهدا لنحميه، وذلك بسلوك طريق الحمية diet.
والموروثات الثقافية استخدمت اللغة والمعرفة بدقة، ووصفت الغذاء الصحي الذي ينصح به كل الناس، بكلمة «الحمية».
 بينما عُرفنا الاجتماعي اليوم يجعل «الحمية» رديفا لقوانين صارمة في منع الإنسان من تناول أنواع من الأطعمة، ويجعل الحمية شيئا يخص فقط المرضى بارتفاع السكر أو الكولسترول أو مرضى القلب أو الكبد أو الكلى أو غيرهم.
والصواب، المتطابق مع الموروثات الثقافية، هو استخدام الطب الحديث لكلمة الحمية في وصف «التغذية الصحية» غير الموجهة للمرضى فقط، بل الموجهة أيضا لتوضيح الغذاء، الذي على عموم الناس الأصحاء الحرص على تناوله، سواء كانوا أطفالا أو بالغين، وفي أي أوقات السنة، وتحت أي ظروف.
موائد رمضانية
ولدى البعض في شهر الصوم، يختلط الحابل بالنابل في شأن الغذاء، وتظهر أصناف من الأطعمة غير الصحية بشكل ملفت، بل أصبحت سمة للغذاء فيه.
وتختفي بشكل غير منطقي وغير مبرر أصناف من الأطعمة الصحية، وبشكل ملفت للنظر أيضا، وبدلا من أن ينصب الاهتمام إلى تزويد الجسم بالماء، باعتباره أكثر العناصر المتأثرة بعدم الأكل والشرب خلال ساعات النهار، وبدلا من الحرص على البدء بتناول أطعمة سهلة الهضم، كالرطب والفواكه وشوربة الخضار الخفيفة، يتجه الجهد نحو تلبية «سد الجوع» بالمعجنات والمقليات واللحوم والبقول المعقدة المليئة بالدهون.
والجوع الذي يتحكم بهؤلاء، ليس ذاك النداء الذي تصدره أنسجة الجسم حال نقص إمدادها بالعناصر الغذائية الضرورية، بل نداء المعدة العالي بأنها خالية ولا طعام فيها.
وننسى بالتالي الحقيقة المعلومة: أننا نأكل لا لنملأ وعاء المعدة بالدرجة الأولى، بل نأكل بالأصل لنعطي أعضاء وأنسجة الجسم ما تحتاجه من عناصر غذائية، وإلا فوعاء المعدة لا يمكن أن يمتلئ طوال الوقت، ولو جرينا وراء هذا الهدف فقط لكنا في خبر كان.
وننسى حقيقة مهمة أخرى، وهي أن جسم الإنسان الصحيح، الخالي من الأمراض، لا يتأثر بمجرد التوقف عن الأكل لمدة 12 ساعة، قدر تأثره بنقص الماء.
تناول الخضار والسلطة
وأولى العناصر المظلومة في سلوكيات تناول الأطعمة خلال شهر رمضان، هي الخضار الطازج والسلطات المُعدة منها.
ومن المحير جدا فهم سبب اختفاء السلطات من قائمة ما يوضع على الموائد الرمضانية في وجبات الإفطار أو السحور!
وتحديدا، لماذا لا يتناول البعض السلطات وهي غنية بالماء؟
ولما لا يتم تناولها وهي التي تسد صرخات جوع المعدة بسهولة؟
ولما لا نتناولها وهي التي تعطي للجسم برودة تقاوم حر النهار؟
ولما لا نحرص عليها وهي العامرة بالفوائد، التي لتناولها أسباب صحية لا يمكن الجدال فيها؟
وخاصة من تجارب الناس، أن سلطات الخضار الطازجة لا تذكر ضمن الأطعمة التي قد تتسبب بالشعور بالعطش السريع، كما هو الحال مع المأكولات المالحة أو المأكولات حلوة الطعم.
عادة صحية
إن تناول سلطات الخضار الطازجة هو ما يصنع الفرق بين أن يكون تناول الطعام وسيلة للتسمين وتكديس الجسم بعشرات الكيلوغرامات من الشحوم، وبين أن يكون عاملا مساعدا في انتظام عمل الجهاز الهضمي، وإعطاء الجسم الكثير من المعادن والفيتامينات والألياف، والقليل من السكريات والبروتينات والنادر من الدهون.
ولذا فإن تناول السلطة هو أحد أهم وأسهل العادات الصحية اليومية التي يمكن للشخص أن يتبناها في شأن التغذية.
وصحن السلطة هو المتعة بقرمشة قطع الخس أو الخيار أو الجزر أو الأرضي شوكي، والطعم المميز للطماطم وحامض الليمون، والليونة في قضم شرائح الأفاكادو، والنكهات الفريدة للبقدونس أو الكزبرة أو الجرجير، وغيرها مما يضاف إلى السلطات.
وصحن السلطة يكتسب مزيدا من الفائدة، بإضافة مرق «الصوص» المعد من زيت الزيتون والخل، وبإضافة مكسرات الجوز أو الأفاكادو، وقد يصبح طبق السلطة الخضراء وجبة كاملة بنثر مبشور جبن البارميزان لاذع الطعم، مع شرائح من صدر الدجاج أو قطع أسـماك التونا أو قطع الخــبز المحمص، أو حتى شرائح من فواكه البرتقال أو الخوخ أو البطيخ أو الشمام.
أربعة أسباب صحية
وهناك أربعة أسباب صحية أخرى، تجعل أحدنا يحرص على تناولها في وجبات طعامه، وهي:
1- السلطة طريقك لتناول الألياف: ونحن نحتاج الألياف للوقاية من الإمساك، وأهم أدوية علاج الإمساك تحتوي على ألياف طبيعية.
والألياف وسيلتنا لخفض امتصاص الأمعاء للكولسترول، وأيضا لضبط و«فرملة» السرعة التي يتم بها امتصاص السكريات، والمصادر الطبية تلاحظ أن الأشخاص الذين يتناولون الألياف، أقل وزنا من الذين لا يتناولونها.
2- تعطيك السلطة معادن وفيتامينات ومضادات الأكسدة.: وحينما يشكل أحدنا مكونات طبق السلطة، بإضافة إما الطماطم أو الخيار أو الخس أو البقدونس أو الجزر أو الكرفس أو الملفوف أو الجرجير، أو الفلفل أو غيرهم من الخضار الملونة، فإننا نجمع كميات متفاوتة من الفيتامينات والمعادن، ومعلوم أن المعادن والفيتامينات عناصر أساسية حيوية للجسم، ولا يصنعها الجسم، بل عليه الحصول عليها من الغذاء.
3- تقليل الشعور بالجوع والحد من تناول الطعام: وتناول محتويات صحن السلطة عملية تتطلب المضغ والبلع وملء جزء من المعدة بكتلة غذائية.
وهذه الكتلة الغذائية قليلة المحتوى من طاقة السعرات الحرارية (كالورى)، وبالنتيجة، فإن صحن السلطة وسيلة لسد جزء من الشعور بالجوع، وملء لجزء من المعدة بغذاء خفيف، ولأن السلطات غنية بالألياف، فإنها تبطئ امتصاص السكريات لفترة أطول، ولذا فتناول السلطة في رمضان وسيلة لإطالة مدة تزويد الدم بالسكريات الغذائية، وبالنتيجة، يقل الشعور بالجوع، ولا تنخفض بسهولة كمية السكر في الدم، طوال ساعات صوم النهار.
4- طريقة خفيفة للحصول على الدهون الصحية: حينما يتم إعداد طبق السلطة بالطريقة الصحية، يضاف إلى قطع الخضار المتنوعة أنواع من الثمار الدهنية، كالأفوكادو وأوراق الرجلة (البقلة) وقطع من المكسرات المجروشة، وقليل من زيت الزيتون، وهذه الدهون الصحية إضافة إلى أنها تمد الجسم بنوعية عالية الفائدة، فإنها تسهل أيضا عملية امتصاص الأمعاء للمواد المضادة للأكسدة الموجودة بنسب عالية في الخضار الطازج الملون.
مواصفات الغذاء الصحي .. ماذا وكيف ومتى نأكل؟
لحمية الغذاء الصحي وصف يختصر ضمن عدة عناصر، منها:
- تهدف الحمية إلى تزويد الجسم بحاجته من العناصر الغذائية الكبيرة major، كسكريات النشويات للكربوهايدريت، والبروتينات، والدهون، وتزويده أيضا بالعناصر الغذائية الصغيرة miner، كالأملاح والمعادن والفيتامينات.
- أن تكون الكمية لأي من العناصر متوافقة مع حاجة الجسم، لا ما يمكن للمعدة استيعابه، أي أن تشكل السكريات البسيطة والنشويات المعقدة نحو 50 في المائة من طاقة السعرات الحرارية (كالورى) للغذاء اليومي، والبروتينات 20 في المائة والدهون نحو 30 في المائة.
- الجوع هو المحرك لتناول الطعام، والشبع يجب أن يكون المؤشر المطاع للتوقف عنه.
- كمية الطعام اليومي الذي يحتاجه الجسم، يجب أن تقسم إلى ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين في ما بينهم.
- هناك منتجات غذائية نباتية وحيوانية متوفرة، ينتقى منها بحسب محتوياتها ونسبة العناصر الغذائية فيها، بغية الاستفادة أفضل ما يمكن بما هو في الطبيعة من خيرات متنوعة، ويكون الضبط في مجال تناول اللحوم والأسماك والدواجن والبيض، وفي مجال الحبوب والأرز والدقيق والمعجنات، ويكون الحرص على عدم إهمال تناول الألبان ومشتقاتها، وعدم إهمال تناول الخضار والفواكه الطازجة والمطبوخة، والتذكير بتناول شيء من المنتجات الغذائية المفيدة، كالمكسرات والبذور، مع الحرص على تقليل تناول أملاح الصوديوم، في ملح الطعام أو البيكنغ صودا أو غيرهم.
- الحرص على شرب ما يلزم الجسم من كميات الماء، وعلى فترات طوال اليوم.

كيف تجعلين رمضان شهر للصحه والتخلص من السموم والكسل بدون اسراف








"الراجل ده هيجنني طير مفاتيح عقلي مني .. يجي رمضان وخناقه يزيد عايز طباخة سكة حديد اللحمة ثلاث أشكال وطيور بجنيه وريال ويوماتي رز ومكرونة وكنافة باللوز وعلب تونة .. غير السلطات والمحشيات والمشويات والحلويات .. وإن قلت يا خويا الأكل كتير وبلاش بعزقة وبلاش تبذير يصرخ ويقول يا خواتي صايم وكمان شقيان ومراتي عاوزة تجوعني حتى في رمضان !!
هذا هو حال الكثيرين في رمضان الذين يرون ضرورة أن تكون مائدتهم عامرة متخمة بكل ما لذ وطاب بحجة الصيام ، أما العزومات فحدث ولا حرج عن البذج وكمية الطعام الفاقدة منها .
علاقة الأكل بالوخم في الصيام
يعتقد الصائم أن فترة الصيام قضت على مخزون الجسم من السكر ، لذا يشعر بوخم وعدم قدرة على مواصلة أي نشاط ، إلى أي مدى هذا الاعتقاد صحيح من الناحية العلمية ؟ ولماذا يشعر الإنسان بالوخم أثناء الصيام وبعده؟ ولماذا يزيد وزن الكثيرين بعد انتهاء الشهر الكريم ؟
يجيب على هذه الأسئلة الدكتور محمد النجار ، صيدلي ومقدم برامج بقناة "الصحة والجمال الفضائية" مؤكداً أن الإرهاق والوخم الذي يشعر به الصائم ما هو إلا شعور نفسي ليس له أي علاقة بالحقائق العلمية .
موضحاً أن عملية الهضم وامتصاص الطعام تستمر بعد تناول الطعام لمدة ثلاث ساعات ، بعد ذلك تبدأ مرحلة ما بعد الامتصاص وتستمر لمدة من 6 : 12 ساعة ، وفيها يتحول الغذاء إلى جلوكوز وأحماض لتمد الجسم بالطاقة ، وبهذا إذا عمل الصائم بنصيحة الرسول – صلى الله عليه وسلم ، وتناول السحور في وقت متأخر لن يشعر بالجوع إلا قبيل آذان المغرب، لأن عملية الهضم والامتصاص وعملية ما بعد الامتصاص تستمر حوالي 15 ساعة وهي الفترة التي نصومها .


ويؤكد د.النجار أن إسراف الإنسان في تناول الطعام يربك الجهاز الهضمي ويحد من عمل دورة الهضم مما يؤثر سلباً على عمل الكبد في التخلص من السموم ، موضحاً أن الصيام فرصة للتخلص من تلك السموم ولكن البعض بإسرافهم في الإفطار والسحور يهلكون أجهزتهم الهضمية وأكبادهم أيضاً فلا يستفيدون من تلك المنحة الربانية للتخلص من السموم .
هذا ما أكده علماء الغرب ، بحسب د. النجار ، إذ يعتمدون على الصيام عن طريق منع الأكل والشرب ما عدا الماء عن المريض لفترة ما، كإحدى طرق العلاج للتخلص من السموم ، وقد أقروا أيضاً بأن كل إنسان في حاجة إلى الصيام ( الطبي من وجهة نظرهم) وإن لم يكن مريضاً ، لأن السموم تتجمع في الجسم وتجعله كالمريض ، ومثقل بالهموم ويقل نشاطه ، وهذا هو الوخم الذي يشكو منه الكثيرون .
ويضيف د. النجار قائلاً : هذه إحدى حكم الله من الصيام فلماذا يفسدها الطعام غير المتوازن ويضر بصحته ؟!
الاتيكيت ضد الإسراف






غالباً ما تشعر ربة المنزل بالحرج إن لم تكتظ مائدة عزومتها في رمضان بأشهى وأدسم المأكولات ، وإذا كانت معتدلة قد تلاقي اتهاماً غير مباشراً بالبخل ، ولكن هذا ليس من قواعد الاتيكيت، إذ تفيد الدكتورة شيماء البهي خبيرة الاتيكيت ، أن قواعد هذا العلم ضد الإسراف تماماً ، فإذا كان الاتيكيت يسمح في الأيام العادية أن يتكون الطبق الرئيسي من أكثر من نوع من البروتين مثل اللحم والسمك ، إلا أن هذا غير مقبول في رمضان ، حيث يكتفى بنوع واحد حتى تحتمله معدة الصائم .
موضحة أن فلسفة علم الاتيكيت في الأساس حريصة على صحة الإنسان وإظهاره في أحسن صورة ، ولا يطبق الاتيكيت في حال تعارضه مع الدين أو العادات والتقاليد ، لذا فإنه لا مجال للبذخ في رمضان ، خاصة وأن الكرم لا يعني البذخ.
ثقافـة دخيلـة

يستنند المسرفين في تناول الطعام وإعداد إلى أن رمضان كريم ويعتبرون ذلك مبرراً للبذخ ، هذا ما يؤكده الدكتور رفعت عبدالباسط أستاذ علم الاجتماع بجامعة حلوان ، مشيراً إلى أن مقولة "رمضان كريم" لا تعني أنه شهر تناول الطعام ، فكرم هذا الشهر نابع من كرم ثواب الله للصائم .

ويضيف أستاذ علم الاجتماع قائلاً : أما الكرم الذي يحث عليه الشهر الكريم، هو كرم الأخلاق في تقوية العلاقات وأوصل المحبة ، وحرص الأسرة على اجتماع جميع أفراد الأسرة على المحبة ، هذا بالإضافة إلى شعور المسلم بكرمه في التصدق على الفقراء ، فهو شهر العطاء والكرم .
مشيراً إلى أن ثقافة البذخ والإسراف ليست ثقافة عربية أو إسلامية ، إنها ثقافة دخيلة على مجتمعنا العربي ، فمعتنقي هذه الثقافة يأكلون وكأن الطعام كان ممنوعاً في بقية السنة ، وأشهر صور الإسراف في الطعام هي تحدي بعض أصحاب موائد الرحمن في أن تكون مائدة كل واحد الأشهر والتي تضم قائمة أفضل وأكبر من الطعام ، وقد وصل الحد إلى البعض إلى صرف أموال الصائم الذي يفطر عليها .
ويتابع د. رفعت عبد الباسط قائلاً : إن أفضل صور الكرم الرمضانية الآن هي "شنطة رمضان" التي تهدى إلى غير القادر، وهذا دليل على تحسن الوعي لدى الكثيرين من رجال الأعمال والقادرين والشباب أيضاً ، فأكم من حملات على "الفيس بوك" من الشباب وإليهم تدعو إلى المشاركة في "شنطة رمضان" ، ليت المجتمع المدني كله يعتنق هذه الفكرة بدلاً من موائد الرحمن، خاصة وأن الدارسات تؤكد أن 60% من سكان مصر تحت خط الفقر .
رأي الشرع






أما الدكتور عبداللطيف العبد أستاذ الفلسفة الإسلامية ، بكلية دار العلوم ، يرجع حرص الناس على دعوات الإفطار المنزلية وتفننهم في إعداد أصناف الطعام على المائدة ، إلى أن ذلك من باب إثبات كرمهم وتعظيم رمضان ، ولا مانع شرعي في ذلك لأن العزومات اجتهاد من الأشخاص لأن يكونوا في أحسن صورة والناس تتناقل الصور والطباع عن بعضها ، ولا بأس من ذلك شرعاً ، فقد أثنى الله تعالى في القرآن الكريم على الإنفاق وإطعام الطعام ، فقال تعالى في سورة الإنسان : (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً (8) إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلاَ شُكُوراً (9) إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِيراً (10) : فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ اليَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً (11) وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً ) ، وقد أثنى الله على إبراهيم أنه كان كريماً ، وعندما جاءته الملائكة في صورة ضيوف فذبح لهم عجلاً ، وقد عُرف أيضاً عن سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – أنه أجود من الريح المرسلة، وكان أجود ما يكون في رمضان ، هنا الجود ممكن أن يكون للقادرين والأغنياء .
ويضيف أستاذ الفلسفة الإسلامية ، قائلاً : وليأخذ المسلم كامل ثوابه عن كرمه وإطعامه للآخرين في الشهر الكريم عليه أن يخلص نيته لله ، وأن يدعوهم للإفطار بنية إفطار صائم ، أما من يدعو الآخرين لأغراض دنيوية كأن يدعو رئيسه في العمل على الإفطار تقرباً منه وطمعاً في علاوة أو ترقية، يفقد ثوابه حسب درجته في الرياء ، ومن الممكن أن يعاقبه الله على ذلك .
وفي الوقت الذي يؤكد فيه د.عبداللطيف العبد أن الكرم في العزومات جائز شرعاً ، إلا أنه يوضح أن الخروج عن الشرع يكون في الإسراف في تناول الأكل ، فقد ذمّ الله في الإسراف قائلاً : ( إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين) ، فالإسراف حرام ، والله يكره المسرفين ولا توجد أقل من المسرفين منزلة ، فلا أحد يرضى عن كره الله له.

فيديوهات لصنع احلي اكسسوارات من الخرز والكريستال